العلاج الضوئي الديناميكي
لدى هذا العلاج ميزة كبيرة بأن العقار المُدار يتراكم بشكل انتقائي في التركيبات الشاذة (الأوعية الجديدة) نظراً لميوله الكبير الى نوع معين من البروتينات الدهنية (LDL) التي توجد بكميات كبيرة في الهياكل الوعائية الجديدة التي تتكاثر بسرعة. عند تنشيطه بواسطة الليزر، يؤدي هذا الدواء إلى تكوين أشكال كيميائية وسيطة عالية التفاعل تؤدي إلى آلية تدمير الهياكل الوعائية الجديدة غير الطبيعية، دون التأثير على الخلايا السليمة والهياكل الشبكية.
بعد كل جلسة علاج، من المستحسن أن يبقى المريض في مكان شبه مظلم، مع تجنب التعرض المباشر للضوء، وينبغي عدم مغادرة المنزل قبل مرور 48 ساعة من العلاج.